شاركنا

 

صانع السيارات يحلم بافتتاح اكبر ساحة لسباق السيارات القديمة في كركوك - يلا
Image 2

صانع السيارات يحلم بافتتاح اكبر ساحة لسباق السيارات القديمة في كركوك

04 يناير 2016


ابداع    

محمد عبدالله - يلا، كركوك

"لم اكمل الدراسة المتوسطة بسبب ظروف المعيشة، وهناك علماء لم ينهوا دراستهم مثل (ادسون) و(بيل كيتز) وغيرهم، المهم انك لا تخاف من من التجربة والمجازفة" هذا ما قاله (دانا ابراهيم ٣٥عام) وهو يشغل سيارته وينطلق الى ورشته لصناعة السيارات القديمة.

 

ولد دانا في مدينة كركوك متزوج وهو والد لبنتين اثنين، يعمل في ساحة لغسل السيارات ملكها بعد ان ترك عمله كسائق، ويطمح الى ان يكون واحد من اهم مصنعي السيارات في العراق.

 

يذكر دانا انه صنع خمس سيارات منذ العام ٢٠٠٧ قائلا: "صنعت خمس سيارات واعمل الان على السيارة السادسة، ثلاثة منها سيارات سباق، اما الاولى كانت من الخشب والحديد، ولازلت اعمل على تطوير المواد المستخدمة واستورد بعضها من الخارج وتكلفني مبالغ اضافية"

 

بدآ شغف دانا بالسيارات القديمة عندما قام بشراء سيارة قديمة من نوع (فورد) ومن ثم قام بترميمها وبيعها في اربيل، ولكن بعد مزاولة هذه المهنة، قرر ان يقوم بصناعة سيارات قديمة بنفسه وانطلق بصنع موديلات السيارات التي سبقت عام ١٩٤٠.

 

يضيف دانا: "اطمح لصنع سيارة تعمل بالدفع الهوائي ولكن المشروع بحاجة الى ميزانية مادية لا املكها الان، وايضا اخطط لصنع سيارة مخصصة لحفلات الاعراس بتصميم مميز، وحلمي الاكبر ان افتتح ساحة لسباق السيارات القديمة في كركوك، هذا سيساعد محبي السيارات القديمة الى التشجع وصنع السيارات"

 

الدعم المادي وصعوبة الحصول على مكان واسع ومناسب كأن ان يكون كراج يصعب على صانع السيارات انجاز سياراته، فضلا عن عدم وجود مساعدين او شركاء في الهواية، كما ويفتقر الى الدورات التطويرية التي يحصل عليها صانعي السيارات في البلدان الاخرى.

 

يقول دانا: "تبلغ تكلفة السيارة الواحدة ٣٥٠٠$ عندما اقوم بصناعتها اول مرة ولكن التكلفة تقل في المرة الثانية والثالثة، لكني انفذ التصميم مرة واحدة، ودائما بعد بيع السيارة اخسر اموالي ولكن حبي لهذه الهواية يجعلني استمر، وتستغرق مدة اربعة اشهر في المرة الاولى ولكن بعد تكرار صنعها استطيع صنع سيارة في ٢٠ يوم".

 

يتمنى دانا ان تقوم الحكومة المحلية في كركوك بوضع احدى سياراته كنصب في احدى الساحات او الاماكن العامة ، ويعتقد اذا استطاع ان يعمل مع هواة ومحبي السيارات القديمة سوف يحقق نتائج افضل.

 



انشر على

المضافة مؤخراً

 

يا وحدة من هاي الـ ١٠ موديلات تشبه قَصة شعرك؟
10 فبراير 2016

العراق يتفاوض بهدوء مع الشركات النفطية لتخفيض كلفة البرميل
10 فبراير 2016

الشياكة على الطريقة العراقية
10 فبراير 2016

هل سيحدد النفط مستقبل كركوك؟
09 فبراير 2016

“الباربي الإسلامي” تجتاح شبكات التواصل الاجتماعي
09 فبراير 2016


جميع الحقوق محفوظة © يلا