شاركنا

 

١٠ خرائط تشرح توسع وانكماش داعش في العراق في ٢٠١٥ - يلا
Image 2

١٠ خرائط تشرح توسع وانكماش داعش في العراق في ٢٠١٥

27 ديسمبر 2015


الأخبار    

سنة ٢٠١٥ كانت واحدة من اكثر السنوات سخونة في العراق بالأخص تحولات الحرب على تنظيم الدولة الأسلامية (داعش)، إستعادة القوات الموالية للحكومة العراقية مدن رئيسية كتكريت وبيجي، وسقوط مدينة الرمادي الاستراتيجية في نفس السنة. لكن القوات الحكومية بدأت هجوماً كبيراً على المدينة واستطاعت استعادة نصف المدينة ومن المتوقع استعادة كامل المدينة قبل نهاية العام. بهذا تكون الموصل المدينة الوحيدة الكبيرة التي تبقى بيد تنظيم داعش. (يلا) قامت بتحضير عشر خرائط ورسوم بيانية لشرح توسع وانكماش سيطرة تنظيم داعش في العراق والمنطقة في ٢٠١٥.

 

١- كانون الثاني ٢٠١٥

كانت داعش في أوج قوتها في شهر كانون الثاني، وكانت تسيطر على معظم محافظة نينوى، محافظة صلاح الدين، وأجزاء واسعة من ديالى ومحافظة الأنبار و مناطق بمحافظة بغداد و بابل.

المصدر: معهد دراسات الحرب (ISW)، يلا

 

 

٢- اذار ٢٠١٥

ألقوات العراقية والميليشيات الموالية تمكنت من إستعادة مدينة تكريت، واحدة من أهم إنجازات القوات العراقية ضد داعش منذ سيطرة التنظيم على أجزاء واسعة من العراق.

المصدر: جريدة نيويورك تايمز، يلا

 

٣- ايار ٢٠١٥

بعد خسارة تكريت، تمكن مقاتلي داعش من بسط سيطرتهم على مدينة الرمادي، واحدة من أهم المدن الاستراتيجية في وسط العراق.

المصدر: معهد دراسات الحرب (ISW)، مجموعة الأزمات الدولية، يلا

 

 

٤- حزيران ٢٠١٥

خريطة شركة خدمة معالجة المعلومات (Information Handling Services) توضح المناطق التي كسبتها و خسرتها داعش والقوى الثانية في العراق وسوريا حتى حزيران ٢٠١٥.

المصدر: IHS، يلا

 

٥- تموز ٢٠١٥

الضربات الجوية في العراق وسوريا ازدادت في شهر تموز ووزارة الدفاع الأمريكية تحدثت عن استهداف البنى التحتية بالأخص النفطية للتنظيم.

المصدر: وزارة الدفاع الأمريكية، جريدة نيويورك تايمز، يلا

 

٦- تشرين الأول ٢٠١٥

تمكنت القوات العراقية والميليشات الموالية من أستعادة مصفى بيجي، واحدة من أهم أنجازات القوات الحكومية بعد أشهر من معارك طاحنة مع مقاتلي داعش، وفي منتصف الشهر تمكنت القوات العراقية من تطويق الرمادي. وقررت الحكومة الأمريكية دعم القوات العربية المتحالفة مع القوات الكردية لاستعادة مدينة الرقة.

المصدر: IHS، يلا

 

٧- تشرين الثاني ٢٠١٥

تمكن القوات الكردية من إستعادة السيطرة على مدينة سنجار التي سيطرت عليها داعش قبل أكثر من سنة، والمدينة تعد أستراتيجية لكونها تربط العراق بسوريا وبهذا قطع طريق الرابط بين الموصل والرقة.

المصدر: IHS، يلا

 

٨- كانون الأول ٢٠١٥

رسم بياني يوضح الدول التي تصدر أكثر عدد من مقاتلي داعش الأجانب.

المصدر: مجموعة الصوفان (Soufan)، يلا

 

٩- كانون الأول ٢٠١٥

القوات الحكومية على مشارف إستعادة مدينة الرمادي الأستراتيجية بأكملها، وهذه الخريطة توضح عمق توغل الحكومة في المدينة.

المصدر: معهد دراسات الحرب (ISW)، يلا

 

١٠- مقارنة ما بين المناطق التي كانت يسيطر عليها داعش في أوج توسعها في بداية ٢٠١٥ والمناطق التي يسطير عليها التنظيم الأن في نهاية ٢٠١٥.

المصدر: معهد دراسات الحرب (ISW)، يلا



انشر على

المضافة مؤخراً

 

يا وحدة من هاي الـ ١٠ موديلات تشبه قَصة شعرك؟
10 فبراير 2016

العراق يتفاوض بهدوء مع الشركات النفطية لتخفيض كلفة البرميل
10 فبراير 2016

الشياكة على الطريقة العراقية
10 فبراير 2016

هل سيحدد النفط مستقبل كركوك؟
09 فبراير 2016

“الباربي الإسلامي” تجتاح شبكات التواصل الاجتماعي
09 فبراير 2016


جميع الحقوق محفوظة © يلا