شاركنا

 

هزائم داعش المتعددة ألهمت إنتاج لعبة فيديو ساخرة - يلا
Image 2
 لقطة من فيديو: هزائم داعش المتعددة ألهمت إنتاج لعبة فيديو ساخرة 

هزائم داعش المتعددة ألهمت إنتاج لعبة فيديو ساخرة

20 يناير 2016


مرح    

هزائم داعش المتعددة ألهمت إنتاج لعبة فيديو ساخرة

منذ السيطرة على رقعة واسعة من الأراضي في العراق وسوريا، وداعش تصور نفسها على أنها لا تقهر وترعب الناس بشكل ممنهج في جهود رامية إلى تدمير الروح المعنوية والتجاوز على الأراضي دون الكثير من القتال.

ولكن بعد أن أصبحت أساليبهم واضحة، تأتي هشاشتهم وضعفهم تحت الأضواء. زعمهم بأن داعش هي جيش لا يهزم ومؤيد من الله، قد دحض بعد هزائمهم المتعددة في العراق وسوريا.

هذا الفيديو يبين لنا سذاجة تكتيكات داعش وكيف يتم قتل مقاتليها واحداً تلو الآخر. تم تسجيل الفيديو عن طريق متشدد في داعش، أملاً في خلق فيلم للدعاية. لسوء حظ المصور التعيس، قد حدث العكس. بعد الهزيمة على يد قوات البيشمركة، تم الحصول على الهاتف وسلم الفيديو إلى وسائل الإعلام.

استخدم شريط الفيديو هذا من قبل عشرات العراقيين للسخرية من داعش. يعتبر هذا أحد الفيديوات المفضلة لدى يلا، نظراً لاسلوبه الذي يشبه لعبة فيديو تظهر عدد الأرواح التي يخسرونها في ساحة المعركة. لسوء حظ هؤلاء المقاتلين، لا يوجد إعادة الى الحياة كما هو الحال في ألعاب الفيديو.



انشر على

المضافة مؤخراً

 

يا وحدة من هاي الـ ١٠ موديلات تشبه قَصة شعرك؟
10 فبراير 2016

العراق يتفاوض بهدوء مع الشركات النفطية لتخفيض كلفة البرميل
10 فبراير 2016

الشياكة على الطريقة العراقية
10 فبراير 2016

هل سيحدد النفط مستقبل كركوك؟
09 فبراير 2016

“الباربي الإسلامي” تجتاح شبكات التواصل الاجتماعي
09 فبراير 2016


جميع الحقوق محفوظة © يلا